الانتقال السريع

آخر الأخبار...

Huawei تعمل على الجهاز اللوحي MediaPad M5
الهاتف الخارق Vernee X سيصل قريباً
تسريب مواصفات الهاتف Sony H8216
فيديو مسرب يظهر الهاتفين Galaxy S9 و Galaxy S9+ من كافة الجهات

الأزمة المالية العالمية وأثرها على عمالقة الاتصالات

22/04/2009
لقد امتد تأثير الأزمة المالية حتى طال كبرى الشركات العالمية ومنها شركة نوكيا صاحبة المرتبة الأولى بين مصنعي الجوالات في العالم، فقد أعلنت نوكيا عن تقريرها المالي للربع الأول من عام 2009 الذي أظهر تدنياً مخيفاً وفي أكثر من مجال.

فعلى صعيد الأرباح، شهدت نسبة الأرباح انخفاضاً كبيراً من 1.2 مليار يورو في الربع الأول من عام 2008 إلى 122 مليون يورو حالياً أي ما يقارب 90%.
أما على صعيد المبيعات، فقد انخفضت إلى 9.28 مليار يورو بعد أن وصلت إلى 12.7 مليار في العام الماضي، والفرق هو 27%.

وفي أزمات كهذه تكون الخطوة الأولى تقليص عدد العاملين، وهذا ما فعلته نوكيا فقد تخلت عن 1700 موظف حول العالم خلال شهر آذار فقط.

مع كل هذا، وبمتابعة النتائج المؤسفة للربع الأول، يبقى وضع سوني إريكسون أسوأ بكثير، حيث بلغ صافي الخسائر 358 مليون يورو، دون حساب الضرائب أو مصاريف إعادة هيكلية الشركة. فنتيجةً لانخفاض المبيعات، تخطط سوني إريكسون للاستغناء عن خدمات 2000 موظف هذه السنة بعد أن أعلنت سابقاً عن تخليها عن 2000 موظف في بداية هذا العام.
تتوقع سوني إريكسون أنها ستوفر حوالي 600 مليون يورو حتى منتصف عام 2010 كنتيجة لإجراءات تخفيض العمالة وإعادة الهيكلة.

لا أحد يعلم متى تنتهي مرحلة الكساد الاقتصادي هذه، وحتى ذلك الحين تحافظ نوكيا على مركزها في القمة بنسبة 37% من مبيعات السوق العالمية (أي أقل بـ 2% مقارنة مع الربع الأول لعام 2008).



Follow us on facebook
follow us on twitter
follow us on Google +