الانتقال السريع

آخر الأخبار...

فيديو مسرب يظهر الهاتفين Galaxy S9 و Galaxy S9+ من كافة الجهات
رصد الهاتف Lenovo K320t في موقع لجنة الاتصالات الصينية TENAA
رصد الهاتف Huawei LDD-xx في موقع لجنة الاتصالات الصينية TENAA بأربع كاميرات
تسريب صورة ومواصفات الهاتف Huawei Enjoy 7s

انفجار الآي فون بين الحقيقة والتهويل؟

30/08/2009
سمعنا قصصاً عديدة عن انفجار بطاريات الجوالات والحاسبات المحمولة وما ينتج عن ذلك من أضرار، لكن الآي فون كان له النصيب الأوفر من هذه القصص.

فمنذ بضعة أسابيع سمعنا عن انفجار آي فون 3G بعد أن تركه صاحبه في سيارته (بأمان الله) ليعود بعد قليل فيجد دخاناً أسود ينبعث من السيارة التي لم تتضرر كثيراً لأن الدمار الشامل والنصيب الأوفر من العقاب كان من حظ المقعد الخالي. لا أحد يعلم السبب الحقيقي وراء ما حدث، وأغلب الظن أن البطارية والأجزاء المحيطة بها قد انصهرت ببطء بسبب ارتفاع حرارة الجو فانفجرت.

أضف إلى ذلك الحادثة التي وقعت في جنوب فرنسا عندما كان شاب يمسك آي فون صديقته، وسمع صوت أزيز يصدر منه، ثم مالبث أن انفجرت شاشته وتبعثرت أجزاؤها نحوه كالشظايا، ولحسن الحظ فإنه لم يفقد عينه. من هنا.. فنحن ننصحك إذا سمعت صوتاًً كهذا أن تدع الآي فون مكانه وتجري بأقصى سرعة إلى أبعد ما تستطيع.

ورداً على التقارير التي تدعي أن انفجار شاشات الآي فون تسبب أذيات لأصحابها، قام "مايكل كولومب" مدير التسويق في فرع آبل في فرنسا بلقاء وزير التجارة الفرنسي هيرف نوفيللي. وبناء على لقائهما صدر بيان يوضح أن الانفجار الذي حصل مؤخراً لم يكن له علاقة بأية مشاكل في البطارية وإنما بسبب صدمة قد تكون الشاشة تلقتها من قبل وأدت فيما بعد إلى تحطمها.

كانت آبل قد صرحت قبل هذا أن هذه الحوادث لا يتجاوز عددها أصابع اليد الواحدة، وأن جميع الحالات التي حدثت لم تكن البطارية سبب الانفجار بل الضغط الزائد أو صدمة على الشاشة سببت تشققاً فيها وبالتالي انفجارها.

أما الآن فعلى آبل أن تتأكد من عدد أصابع اليد الواحدة، فقد أنبأت تقارير حديثة عن حصول عشرة حوادث في فرنسا وحدها إضافة إلى أخرى مماثلة في السويد وهولندا وغيرها.. وكان آخرها ما حصل مع صبي بلجيكي عمره خمسة عشر عاماً عندما تحطمت شاشة جواله أثناء إجرائه لمكالمة هاتفية ليعاني بعدها من ألم شديد دام يومين.

وبينما وصفت آبل هذه التقارير –في مطلع هذا الشهر- بأنها حوادث متفرقة لا يجمع بينها سوى الصدفة، قامت وكالة حماية المستهلك التابعة للاتحاد الأوروبي في بروكسل من جهة أخرى بتفعيل نظام إنذار سريع يقوم بتنبيه الموظفين الحكوميين والمختصين بهذا المجال في جميع الدول الأعضاء -27 دولة- وإعلامهم في حال حصول مثل هذه الحوادث للجوالات أو غيرها لأخذ الإجراءات اللازمة. وحتى الآن لم يتم الإبلاغ عن حوادث جديدة.



Follow us on facebook
follow us on twitter
follow us on Google +