الانتقال السريع

آخر الأخبار...

رصد الهاتف Lenovo K320t في موقع لجنة الاتصالات الصينية TENAA
رصد الهاتف Huawei LDD-xx في موقع لجنة الاتصالات الصينية TENAA بأربع كاميرات
تسريب صورة ومواصفات الهاتف Huawei Enjoy 7s
حصول الهاتف Nokia 6(2018) على مصادقة لجنة الاتصالات الصينية TENAA

التقارير المالية للربع الرابع كالطقس، مشمسٌ في مكان وممطرٌ في آخر

01/02/2010
أعلنت آبل عن تقريرها المالي للربع الرابع من عام 2009 والذي يظهر استمرار الشركة في تحقيقها لنتائج مذهلة، فقد بلغت إيراداتها 15.68 مليار دولار كما وصلت الأرباح الربعية الصافية إلى 3.38 مليار دولار. وعند مقارنة هذا التقرير بنتائج الربع الرابع من عام 2008، وهي على الترتيب 11.88 مليار و 2.26 مليار دولار، يمكننا بوضوح ملاحظة ما حققته آبل من ارتفاع في الدخل خلال الفترة الماضية.

ومن أهم الأسباب وراء هذا النجاح المذهل للشركة، بيعها لحوالي 8.7 مليون آي فون خلال هذا الربع وهو ما يعادل ضعفي ما باعته في الربع الرابع من عام 2008. في حين انخفضت مبيعات الآي بود بنسبة 8% ليصل عدد الوحدات المباعة إلى 21 مليون فقط، ومع ذلك فإن ارتفاع عدد حواسب ماكينتوش المباعة إلى 3.36 مليون خلال هذا الربع (أي حقق زيادة بنسبة 33%) قام بتعويض النقص.

وتتوقع آبل أن ترتفع إيراداتها لتصل إلى 11.4 مليار دولار في الربع الأول من عام 2010، فيكون بذلك أفضل ربعٍ في تاريخها يحقق هذه الأرباح في غير مواسم العطلات.

وبالحديث عن العطلات، حققت جوالات نوكيا مبيعات هائلة خلال موسم العطلة لتنهي نوكيا عام 2009 بحصيلة أرباح صافية بلغت 1.24 مليار دولار بالرغم من مرور ثلاثة أرباع متعاقبة على غير ما كانت تشتهي.

حيث بلغ عدد جوالات نوكيا المباعة خلال الربع الرابع 126.9 مليون جوال أي أكثر مما باعته في الربع الرابع من العام الماضي بنسبة 12%، وأكثر من الربع الماضي بنسبة 17%. وهذا ما أمن لنوكيا إيرادات بلغت 16.9 مليار دولار وهي أقل منها في الربع الرابع من العام الماضي بنسبة 5.3% ولكنها مع ذلك أكثر مما كانت عليه في الربع الماضي بنسبة 22.2%.

كما قدرت نوكيا حصتها في السوق بنسبة 39% وهي أفضل منها في كل من الربع الماضي والربع الرابع من العام الماضي حيث كانت على الترتيب 28% و 37%. وبناءً على مبيعاتها الإجمالية خلال هذا العام قدرت نوكيا حصصها من السوق بنسبة 38% وهي أقل من حصصها الإجمالية في العام الماضي بنسبة 1%.

أما بالنسبة لسامسونغ فقد كان عام 2009 مشرقاً على كافة أقسامها بالرغم من الأزمة المالية العالمية، حيث بلغ عدد جوالات سامسونغ المباعة خلال هذا العام 227 مليون جوال وهذا أكثر مما باعته الشركة في عام 2008 بنسبة 16%. ومن بينها  68.8 مليون جوال تم بيعها في الربع الرابع وحده أي أكثر من الربع الأخير في عام 2008 بنسبة 31%، وأكثر من الربع الماضي بحوالي 14%.

وبهذا تبلغ الإيرادات حوالي 850 مليون دولار، وهي أقل بنسبة 4% عنها في الربع الماضي. ويعود السبب في ذلك إلى انخفاض معدل سعر المبيع في الربع الأخير بنسبة 4% ليصل إلى 115 دولار. ولكن فيما يتعلق بالنتائج الإجمالية لعام 2009 فالوضع أفضل بكثير حيث وصلت الإيرادات إلى حوالي 3.56 مليار دولار بينما كانت في العام الماضي 2.57 مليار دولار فقط.

كما تقدر سامسونغ حصتها من السوق بحوالي 23% وهي أفضل منها في كل من الربع الماضي والربع الرابع من العام الماضي حيث كانت: 21% و 18% على الترتيب.

وفي هذه الأثناء تتابع سوني إريكسون، وبصعوبة، مواجهة التحديات التي تفرضها عليها السوق، لتتم بذلك مسيرة عام 2009 بربعٍ خاسرٍ آخر. فبالرغم من ارتفاع عدد جوالاتها المباعة بما يقارب نصف مليون عما باعته في الربع الرابع من عام 2008 إلا أن خسائرها بلغت 235 مليون دولار.

فكما كان متوقعاً، ازداد معدل أسعار مبيع جوالات سوني إريكسون خلال موسم الأعياد ليصل إلى 169 دولار، كما ازداد عدد الجوالات المباعة إلى 14.6 مليون. وقد كان من الممكن أن تكون هذه الأرقام أكبر بكثير لو أطلقت الشركة جوالي إكسبيريا X2 و X10 في الأسواق خلال الوقت المحدد ولكنها للأسف لم تستطع.

وبحسب ما يظهره التقرير المالي الإجمالي لعام 2009، فقد تناقص عدد الجوالات التي باعتها سوني إريكسون إلى 57 مليون وهو أقل مما باعته في عام 2008 بحوالي 41 مليون جوال، كما ازداد معدل سعر مبيع الجوال بنسبة 2.5% ليصل إلى 167 دولار. وبالإجمال، تقدر خسائر الشركة خلال عام 2009 بحوالي 1.18 مليار دولار.

وإذا أخذنا بعين الاعتبار الوضع النقدي الصافي للشركة الذي يبلغ 873 مليون دولار، سنلاحظ انعدام فرص النجاة أمام سوني إريكسون في مواجهة سنة أخرى كهذه. لذا، ومن أجل استمرار المنافسة نتمنى أن تتحسن أحوالها في المستقبل القريب.

المصدر:



Follow us on facebook
follow us on twitter
follow us on Google +