الانتقال السريع

آخر الأخبار...

فيديو مسرب يظهر الهاتفين Galaxy S9 و Galaxy S9+ من كافة الجهات
رصد الهاتف Lenovo K320t في موقع لجنة الاتصالات الصينية TENAA
رصد الهاتف Huawei LDD-xx في موقع لجنة الاتصالات الصينية TENAA بأربع كاميرات
تسريب صورة ومواصفات الهاتف Huawei Enjoy 7s

نتائج الربع الثالث لكبرى شركات الجوالات في العالم

30/10/2010

أعلنت نوكيا عن تقريرها المالي للربع الثالث ويبدو أن الأمور على ما يرام. فقد استطاعت الشركة بيع أكثر من 110 مليون جوالاً ليعود عليها ذلك بما يفوق 9.78 مليار دولار. قد يكون عدد الجوالات المباعة أقل مما كان عليه في الربع الثالث من العام الماضي بنسبة 1% إلا أن العائدات قد ازدادت بنسبة 5%.

وقد بلغت العائدات التنفيذية في هذا الربع 563 مليون دولار وهذا أفضل بكثير من الخسائر التي تم تسجيلها في الربع الثالث من العام الماضي حيث وصلت إلى 595 مليون دولار. أما بالنسبة لمكاسب قسم الجوالات في شركة نوكيا فقد تجاوزت 1.17 مليار دولار إلا أن الخسائر ما زالت مستمرة في باقي الأقسام مثل NAVTEQ و نوكيا – سيمينس.

كما وصل معدل أسعار جوالات نوكيا إلى 60 دولار تقريباً (أي بزيادة قدرها 3% عما كانت عليه في العام الماضي)، بينما وصلت أسعار الأجهزة الذكية إلى 190 دولار (أي بزيادة 28% عما كانت عليه في العام الماضي).

وبالرغم من أن نوكيا مازالت أكبر مصنّع للجوالات من حيث حجم مبيعاتها إلا أنها وحسب تقديراتها الخاصة قد انخفضت بحصصها في السوق إلى 30% وهذا انخفاض كبير بعد أن كانت 34% في الربع الثالث من عام 2009، وفي حال استمرار هذا الوضع فقد تصبح نوكيا في مستوى واحد تقريباً مع سامسونغ (التي لم تعلن عن تقريرها المالي بعد) مع نهاية هذا العام.

ومع كل هذا يبدو أن لدى الفنلنديين أملاً بربع رابع أفضل حيث سيقدمون لزبائنهم جوالات جديدة وبالتالي خيارات أوسع وأكثر متعة.

أما بالنسبة لآبل فلا يمكن للأمور أن تكون أفضل من الآن فقد وصلت إيرادات الشركة إلى 20.34 مليار دولار، منها 4.31 مليار دولار أرباح صافية كما أن نتائج هذا الربع أفضل بكثير من نتائج الربع الثالث من عام 2009 حيث لم تتجاوز الإيرادات 12.21 مليار دولار بأرباح صافية بلغت 2.53 مليار دولار.

ويعتبر الآي فون 4 السبب الرئيسي في هذا النجاح المنقطع النظير بعد أن باعت آبل 14.1 مليون آي فون أي أكثر بنسبة 91% مقارنة بالعام الماضي. وبهذا تتجاوز حصص آبل في السوق 5.5% وهذا في حد ذاته يعتبر نجاحاً باهراً نظراً لمتوسط أسعار المبيع الذي بلغ 629 دولار بالإضافة إلى المشاكل التي واجهت الآي فون 4 منذ لحظة إطلاقه.

وكذلك كانت الحال بالنسبة لباقي منتجات آبل (باستثناء الآي بود الذي عانت مبيعاته تراجعاً بنسبة 11%) حيث تم بيع 3.89 مليون جهاز ماك، أي أكثر بنسبة 27% مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي، ولكن قصة النجاح الأكبر كانت من نصيب الآي باد الذي بيع منه 4.19 مليون وحدة خلال الربع الماضي.

وبهذا تتفوق آبل على سوني إر يكسون من حيث عدد الوحدات المباعة وبأخذ نتائج كل من موتورولا و إل جي و RIM بعين الاعتبار تكون آبل قد ضمنت مكانها بين المراكز الخمسة الأولى بين مصنعي الجوالات.

وبالحديث عن سوني إريكسون فإن الأداء المتميز لأجهزتها الذكية قد ساهم في تحقيق الشركة لربع ثالث على التوالي بدخل أكبر ومصاريف أقل.

فقد بلغ عدد الجوالات المباعة 10.4 مليون وحدة أي أقل من الربع الماضي بحوالي 0.6 مليون وحدة، كما بلغ إجمالي المبيعات 2.23 بليون دولار بعد أن كانت 2.44 بليون دولار في الربع السابق. وبالرغم من ذلك فقد ارتفع هامش الربح بنسبة 2% عما كان عليه في الربع الماضي وما يقارب الضعف مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي.

أما بالنسبة للأجهزة الذكية وبالأخص سلسلة XPERIA فقد كانت محط تركيز الشركة، وقد بدأ هذا الأمر يؤتي ثماره حيث بلغت مبيعات الأجهزة الذكية 50% من إجمالي المبيعات بسعر وسطي يقارب 215 دولار بعد أن وصل في الربع الماضي إلى 223 دولار.

وبهذا أتت النتائج النهائية لسوني إريكسون بأرباح صافية وصلت إلى 68.34 مليون دولار وفي هذا تحسّن هائل مقارنة بأرباح الربع الماضي التي بلغت 16.73 مليون دولار، وبالربع الثالث من العام الماضي الذي سجل خسائر وصلت إلى 228.7 مليون دولار. ونتيجة لذلك تقدر سوني إريكسون حصصها في السوق بـ 4% فهي تحافظ على هذا المستوى منذ بداية عام 2010.




Follow us on facebook
follow us on twitter
follow us on Google +